القائمة الرئيسية

الصفحات

دخول الدردشة اضغط هنا

أهم التفاصيل المثيرة عن سفاح التجمع التى كشفتها التحريات

لا يزال "سفاح التجمع" أو "سفاح النساء" يشغل اهتمام المصريين، وقد تم القبض عليه في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت. أكدت التحريات الأولية أن المتهم خريج الجامعة الأمريكية، يمتلك سيارة فارهة، وهو مصري مزدوج الجنسية. الشاب الصغير السن، متعدد العلاقات بالفتيات، كان يتردد على شقة في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة في أوقات متأخرة من الليل.


ووفقاً لوسائل إعلام محلية، طلب المتهم من مالك الشقة عزل الصوت حتى لا يتم إزعاجه، وذلك بهدف الانفراد بضحاياه. كما تبين أن المتهم كان يقيم خارج البلاد لفترة طويلة وعاد إلى مصر منذ شهرين، حيث استأجر الشقة في التجمع الخامس وتردد عليها بصحبة "فتيات الليل".


وأمرت النيابة بانتداب الأدلة الجنائية لرفع البصمات داخل الشقة لتحديد أسماء المترددين عليها، كما طالبت مباحث القاهرة بسرعة استكمال إجراءات الواقعة.


تكثف أجهزة الأمن تحرياتها الآن لكشف دوافع ارتكاب المتهم لجرائمه والتخلص من جثث ضحاياه في مناطق مختلفة بين محافظتي بورسعيد والإسماعيلية. كما يتم حالياً تحديد هوية بقية الضحايا وفحص بلاغات التغيب لفتيات في محافظات القاهرة والإسكندرية والجيزة.


وكانت الأجهزة الأمنية المصرية قد ألقت القبض على "سفاح النساء" فجر السبت، بتهمة قتل 3 سيدات وإلقاء جثثهن في مناطق صحراوية في بورسعيد والإسماعيلية. وكشفت تحريات الأمن العام أن المتهم يدعى كريم، من مواليد 1987، وكان يعمل معلماً قبل أن ينتقل إلى العمل في التجارة، وأشارت التحريات إلى أنه طلق زوجته منذ 4 سنوات، وأن جميع ضحاياه كنّ "فتيات ليل".


وقد أفادت وسائل إعلام مصرية بالعثور على 3 جثث في مناطق صحراوية بمحافظتي بورسعيد والإسماعيلية في ظروف غامضة، وكشفت تحريات أجهزة الأمن عن أن مرتكب الجرائم الثلاث هو نفس الشخص الذي تم القبض عليه، وجاري استكمال التحقيقات.

المصدر الحدث اليومالحدث اليوم

 

تعليقات

التنقل السريع